تفاؤل نضرٌ رغم أنفِ واقعٍ مشؤومٍ

هناك الف طريقة أفضل

نُبعد بها من كان خلاً

وفياً صادقاً حقيقياً

حتى لو طغت

ذرائع كيمياء الجسد

واخواتها من حجج

على شوق ارواحنا الشريدة

الى عشق مستعرٍ

لو أننا لم نلتقِ

لبقينا روحين ترقصان طرباً

على وقع خفق قلبينا

حتى الأزل

كنا سنلوّن الحلم

بدم الطبيعة النازف

من جروحنا العميقة

حتى لو كان الواقع !شؤماً

إن يعشعش الخوف فينا

تتكسر مرايا القلوب

وتنطفئ مشاعله الصغيرة

تنسمل عيونه

ولا يرى الا الرمادَ

ما زال كوننا واحد

لكن عوالمنا مختلفة

جئت لنجدتكِ

فوجدتني ارثيكِ

كاد الوجد أن يذوي داخلي

لكن التفاؤلَ داواه

حتى كاد يبرأ من أثر الحزن

ستندمل جروحه رغم القطيعة

فقد ذكّرني نور القلب

ان شفاءها حتمي ومصيرُ

حتى لو زاد بالامس

ثخين جراحي واحداً

ولو جاءت في الغدِ

من تدمي قلبي مجدداً

حتى لو اشبعني الحزن

موتاً، مرة بعد مرة

سيبعثني حياً

في كل مرة

الأملُ


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s