تزويج الصغيرات

كيف نلوم الآخر (الغربي تحديدًا) وبيننا مثل هؤلاء المعتوهين؟ الا يفهمون ان صورة المسلمين النمطية التي تهيمن في الغرب تنتج عن افكار وافعال كهذه؟

عندما اقرأ مثل هذه الاخبار اتذكر نجود علي، الطفلة اليمنية الجميلة التي زوّجوها  بالاكراه وحاولوا، عبثًا، خنق براءة الطفولة فيها😦

قبل اسبوع قال لي طبيب صديق: انا اشعر بالغبطة عندما اسمع عن فتاوى ارضاع الكبير ونكاح الوداع كي يظهر للملأ كُنه التعصب والتخلف السلفي، وكي “ينبق هالدمل”، إذ انه يجب ان تطفو الى السطح اوساخهم وقذاراتهم عل الناس يدركون مدى تفاهتهم. لا اعرف ان كنت استطيع احتمال مثل هذا القرف وإن شعرت بأن هذا الصديق محق فيما يقول.

 سحقًا لكم ولعقولكم المتحجرة التي لا ترى الا فروجًا حتى بين الاطفال!

~

كاريكاتير: خلينا ندخل الأول.. وبعدين نروح الملاهي
اقتراح قانون يسمح بتزويج الفتاة بسن التاسعة يثير سخط وسخرية المصريين
القاهرة ـ وكالات ـ ‘القدس العربي’: اثار اقتراح عدد من المنتمين للتيار الإسلامي السلفي الأعضاء في اللجنة المعنية بوضع مشروع دستور جديد لمصر، يسمح لأهل الفتاة بتزويجها اعتباراً من بلوغها التاسعة، استهجان العديد من المصريين فيما لم تخلو بعض التعليقات من السخرية من هذا الاقتراح في مواقع التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية.
واقترح ظرفاء مصريون دمج قسم أمراض الأطفال بكليات الطب مع قسم النساء والولادة، وجاء الاقتراح عبر تعليقات ورسوم كاريكاتورية على موقعي التواصل الاجتماعي ‘فيسبوك’ و’تويتر’ ، بعدما بات من المتعذر معرفة ما إذا كانت الطفلة التي يقترح بعض المنتمين للتيار السلفي تزويجها في عمر التاسعة يمكن علاجها كطفلة أم باعتبارها امرأة؟!
وسخر أحد الظرفاء من الاقتراح المذكور بكاريكاتور يصور رجلا مُسنا يمسك بيد طفلة في ثوب العرس وهي تبكي، فيما هو يحاول تهدئتها بالقول ‘خلينا ندخل الأول وبعدين نروح الملاهي’.
كما اثار الاقتراح استياء وسخط العديد من أساتذة علم النفس والاجتماع، واعتبرت د.سامية الساعاتي، أستاذة علم الاجتماع بجامعة عين شمس وعضو المجلس الأعلى للثقافة، أن زواج البنت في سن التاسعة هو ‘ تجارة بجسد البنت’، وأضافت قائلة: هناك من يقبل بزواج ابنته في هذه السن ‘علشان يسترزق’.
ووصفت الساعاتي زواج البنت في سن صغير بأنه ‘بغاء على ورق زواج’، إذا كان الغرض منه ماديا، مشيرة إلى أن بعض الأسر تقبل بزواج بناتهم في سن صغيرة من الخليجيين خاصة، نظرا للظروف المادية.
ويرى د . رشاد عبد اللطيف، أستاذ التنظيم الاجتماعي بكلية الخدمة الاجتماعية بجامعة حلوان، أن من أصدر هذا الاقتراح غير مدرك للظروف المجتمعية والأخلاقية في المجتمع المصري، مؤكدا أن ظروف المجتمع لا تؤهل النبت للزواج وتحمل المسؤولية في هذه السن.
ووصف عبد اللطيف الحديث عن زواج البنت في سن التاسعة بأنه إهانة للبنت، وعدم تقدير للأوضاع الصحية والنفسية والجسدية للبنت، مؤكدا أن هذه الفتاوى لا تمت للدين ولا الأخلاق بصلة.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s